الجمعة، 27 ديسمبر، 2013

حاول أن تكون معقولا في لطفك





لا تكن لطيفاً أكثر من اللازم!



لعلّنا في تعاملاتنا الإجتماعية بشكل ٍعام نكون 

متطرفين إيجاباً أو سلباً فالبعضُ يمارسُ “فن المجاملة” 

في كل تعاملاته بشكلٍ مبالغ فيه! ولايدري أن المجاملة 

المبالغة فيها هي الوجه الآخر لعملة”التملق “

وكلتاهما تؤدي للنفور منه.

 

 أحملُ بعض نصائحٍ لذاتي ولكم في 

فن تعاملنا مع الآخرين:

لاسيما العلاقات الإجتماعية الموسعة “المعارف” بشكل 

عام فإن لمن يخصونا دوماً معاملةً خاصة :-جميلٌ جداً 

أن تبادر بالإبتسامةِ والسلام فإنها أساس المودّة 


والألفةفي المقابل،لا تكن أنت الشخص المهتم دوماًحين 

تلقى إعراضاً أو عدم تبادل للإحترام..كن 

متوسطاً-لاتكن طبيعياً وشفافّا لدرجة -التعامل 

البيتوتي- مع كل من حولك! فإن شخصيتك شئ خاص بك 

أنت وعلى من يرغب استشفافها أن يفعل ذلك بنفسه 

-لا تعكس صورتك في مرآة الآخرين جبرًا عنهم

 -لا تتملق وتُجامل كثيراً 

-أفصح عن رأيك الحقيقي الصريح لو سُئلت 

عنه ،وذلك بالتعبير عنه بصورةٍ توحي بعقلانيتك 

 وتفهمك.. فلا تبالغ بالذم ولا بالمدح، وإن لم تُسأل 

فلا يجدر بك المبادرة بالإنتقاد!-لست مضطراً لتقديم 

مبرراتٍ لأفعالك التي أنت مؤمنٌ بها

-كن سيد موقفك أنت.

ولاتدع لآراء أي شخص أن تؤثر فيك،

خذ مايلزمك وصحح ،ودع مالايصدق شخصيتك خلف ظهرك

 -لاتسئ الظن في اي قولٍ او فعل ممن هم حولك،

فلعلّك خارج حساباتهم

 -تعلّم “فن الإعتذار” ولاتبالغ في استخدامه

اعتذر إن أخطأت 

 اعتذر عن قبول طرح  ما إن كنت مشغولاً 

أو لديك مهام أولى وأنفع.

 -لاتعطي نفسك إهتماماً أكثر من المفترض 

“فلعلّ شاكلتهم لاتقع على شاكلتك” 

بإختصار

-كن لطيفاً ولكن لاتكن لطيفاً أكثر من اللازم- 

 

 

 

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق